المقالات

من أعلام النبوة (3)

06/صفر/1435 الموافق 09 ديسمبر, 2013

من أعلام النبوة (3): وفي سنة881كانت آخر بناية بنيت للمسجد النبوي قبل حريقه الثاني، بناها السلطان المملوكي: قايتباي. وبعد خمس سنوات من هذه البناية المملوكية، في عام886ضربت صاعقة سماوية المئذنة الرئيسة الجنوبية الشرقية المقابلة للبقيع، قبيل أذان الفجر، فهدمت نحو ثلثها، وأحرقت المسجد النبوي، واحترق المنبر، والمقصورة، ومعظم العقود والأعمدة، وخزائن الكتب؛ وفيها: مصاحف مهداة إلى الحرم النبوي الشريف، وكتب من نفائس المخطوطات؛ ومنها: "كتاب الوفاء" في السيرة النبوية الشريفة، لنور الدين أبي الحسن السمهودي، الذي لم يصلنا إلى مختصره: "وفاء الوفاء". ولم يسلم من المسجد إلا القبة الداخلية والقبة الوسطى. وقد وصف السمهودي الحريق؛ فقال: أصابت الصاعقة مئذنة المسجد، فسقط هلالها مشتعلا، وقتل المؤذن رحمه الله، وكان الهلال سبب انتشار النار في المسجد لما سقط، وعجز الناس عن إخمادها، حتى عاد المسجد كأنه تنور، فهرب الناس منه. وقدر الله أن يعيد بناءه السلطان قيتباي رحمه الله مرة أخرى، وأتم بناءه سنة888. وصنع أبوابه وشبابيكه وستوره وسقفه ومنبره. نسأل الله أن يحفظ الحرمين الشريفين من كل شر.

عدد الزيارات : 1158